تصاميم فخمة تخطف الأنظار بتوقيع مصمم الديكور أنطوان خوري


تصاميم فخمة تخطف الأنظار بتوقيع مصمم الديكور أنطوان خوري
تصاميم فخمة تخطف الأنظار بتوقيع مصمم الديكور أنطوان خوري
تصاميم فخمة تخطف الأنظار بتوقيع مصمم الديكور أنطوان خوري
تصاميم فخمة تخطف الأنظار بتوقيع مصمم الديكور أنطوان خوري

لاريسا معصراني



الشغف وحب تصميم الديكور قاد المصمم أنطوان خوري للبراعة والتعمق في هذا المجال وبناء بصمته الخاصة من خلال اعتماده الأسلوب المودرن مع طرح أفكار ثورية لا تخلو من لمسة الرفاهية سواء في اختيار تفاصيل واكسسوارات الديكور الداخلي. في هذا العدد يكشف لـ «جميلة» تفاصيل وأسرار الديكور الداخلي الفخم والمتجدد:

النيو كلاسيك: مزيج بين أصالة الماضي وفخامة الحاضر
لا يمكن لأي مادة أن تسحب البساط من الخشب ولا سيَّما خشب الجوز بلونه الطبيعي، المطعم بالطلاء الفضي والذهبي، مع إمكانية إدخال الرخام كمادة ثانوية مع الخشب.
تجدر الإشارة إلى أنّ الـ«ستاينلس ستيل» والزجاج قد حققا تراجعا ملحوظا في صيحات الديكور، وحلَّ محلهما الحديد الرمادي والأسود، والنحاس الذي يُطعِّم الخشب، ليضفي فخامة بلونه الذهبي على القطعة. عندما تُكسى أرضية الشقَّة ببلاط كبير الحجم، وموحَّد في التصميم والألوان، ولا سيَّما في الأركان المفتوحة على بعضها البعض، فهي توحي بأنَّ المساحة أكبر.
وفيما يتعلق بالأقمشة، يعتبر القطن والمخمل، والكتَّان والجاكار، والشامواه والجلد في الواجهة، كما أنّ الفرو حاضر في الوسائد والسجاد، أما النوبوك فيعطي إحساس الجلد بتكلفة أقل. أما اكسسوارات الكريستال والمورانو والزجاج الملوَّن، فلا تزال رائجة في الاكسسوارات بينما القطن والكتان حاضران في السجاد ذي القطع صغيرة الحجم.
وتتألَّق التحف أو الاكسسوارات المنزليَّة بلونها الذهبي، وخصوصًا الأواني الـ«مودرن» غريبة التصميم، وكذا الأمر بالنسبة لاكسسوارات المائدة. أما اللوحات فتكون تجريدية بالإجمال وكأنها منفذة بتقنية الأبعاد الثلاثية.
الإضاءة:
يدخل الشواروفسكي أو المورانو في تصميم وحدات الإضاءة المودرن. وفي هذا الإطار، يُمكن اختيار الثريا لمدخل المنزل أو لصالة الطعام، بطراز الـ«نيوكلاسيك»، ومطعَّمة بالنحاس، فيما تحتفظ الصالات بوحدات الإضاءة المخفية في السقف.
يلاحظ أنَّ الأقمشة السادة وذات النقوش المستوحاة من الطبيعة، تدخل أيضًا في تصاميم وحدات الإضاءة التي تتلوَّن بلون الذهب أوالبرونز.
توجهات موضة ألوان الديكور 2019
البنفسجي من الألوان الرائجة لعام 2019 في عالم الديكور الداخلي، فهو يضفي تأثيراً بالغاً على جمالية الغرف.
يُعدُّ البنفسجي من الألوان غير المألوفة في عالم الديكور المنزلي، وهو مريح، ويُساعد على الاسترخاء بعد يوم طويل في العمل. ويُناسب استخدام لون العام، مع الأبيض والأسود والبيج والرمادي، بالإضافة إلى طلاء الحائط به، وتنسيقه مع الأرائك والسجاد.
عمومًا كان البنفسجي رمز الملوك والنبلاء في المجتمعات الأوروبيَّة، وخصوصًا قبل الثورة، حيث لم يكن مسموحًا لأحد ارتداء الملابس ذات اللون البنفسجي سوى أفراد العائلة المالكة، والمُقرَّبين منها. وقديمًا، كان البنفسجي لونًا نادرًا، حيث إن تكلفة شراء الصبغة الخاصَّة به كانت باهظة الثمن، وتتطلَّب الحصول على تسعة آلاف كائن رخوي من أجل الحصول على غرام من الصبغة البنفسجية.
نصائح جوهرية لديكور المنازل الصغيرة
يجب أن يتناغم عدد ساكني الشقَّة مع مساحتها، على أن يحظى كلٌّ منهم بسهولة الحركة داخل كلِّ أنحاء الشقة.
الأسقف في الشقق السكنية الحديثة، غالبًا ما تكون منخفضة، ولذا ينصح أنطوان بالاستغناء عن أيّ زخرفة في الأسقف أو أيّ تفاصيل تكون مزعجة للعين، مع اعتماد الإنارة البسيطة فيها.
وعن الأرضية، أشار إلى أهمية البلاط ذي المقاسات الكبيرة، فهو يعكس إحساسًا بأنَّ المساحة أكبر. أمَّا في شأن الألوان، فإنَّ الأبيض يتصدَّر المشهد في الشقق الضيِّقة، بالانسجام مع الألوان الترابية. ومن الاكسسوارات الأكثر أهميَّة في الشقة الضيِّقة: المرايا والسجاد، فلو تم توظيفهما بالأسلوب الصحيح فهما يضفيان طابعا بأن المساحة أكبر.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *