حان وقت التغيير جسم صحي ورشيق


حان وقت التغيير  جسم صحي ورشيق

سندس سلامة

النظام الغذائي الصحي يؤثر بشكل إيجابي على حياتك بشكل عام. تنتج القناة الهضمية 95% من هرمون السير وتونين الذي يساعد على سلامة وصحة العقل حيث أن بقاءه ضمن المستوى الطبيعي يساعد على تنظيم المزاج وتحسينه. لكن عند تناول أطعمة غير صحية تنمو الميكروبات، ولا يمكن القضاء عليها بدون تغيير نوعية الطعام، كما أن السيروتين يساهم كذلك في التخلص من الطعام الضار أو المزعج بسرعة أكبر في الإسهال ، حيث تزيد المادة الكيميائية في الدم، مما يحفز جزء الدماغ الذي يسيطر على الشعور بالغثيان. في نهاية المطاف غذاؤك يؤثر على عملية الهضم وهي بدورها تؤثر على الصحة. وإليك بعض الخطوات للتمتع بصحة جيدة وقوام ممشوق، وفي نفس الوقت تعزز من مستويات الطاقة في جسمك.

مكمل البروبيوتك Pro & Biota For life ))
يفضل أن يصبح هذا المكمل الغذائي جزءا من روتينك الغذائي، لأنه يحافظ على بقاء البكتيريا النافعة، كما يساعد القناة الهضمية على العمل بشكل جيد، وبالتالي تسهيل عملية الهضم. تفيد هذه الخلايا الحية الجسم عن طريق تحسين التوازن الميكروبي في الجهاز المعوي.
يعاني الكثيرون من مشاكل الهضم لذلك يعتبر هذا المكمل مهماً جداً. ويفضل تناوله في الصباح مع كمية كبيرة من الماء والليمون، وينصح بتناول البروبيوتك الذي يساعد القولون أيضا في عمله. لقد أثبتت هذه البكتيريا فائدتها في معالجة الإسهال الناتج عن تناول المضادات الحيوية. وينصح بأخذ مكمل البروبيوتك الذي يحتوي على اللاكتوباسيلس و Bifidobacterium وهما من الميكروبات المعززة للصحة. وهو متوفر على شكل مسحوق أو بودرة ولا يوجد له أي تأثيرات جانبية عند اتباع الجرعة المحددة، لكن يمنع إعطاؤه للمرضى المصابين بأمراض مناعية.


تناول وجبة الإفطار
كلنا يدرك أهمية هذه الوجبة فهي توفر حوالي ٢٠% من حاجة الجسم اليومية للطاقة، يجب بدء اليوم بتناول الفطور حتى وإن كنت لا تشعر بالجوع، لأن الجسم بحاجة للطاقة خلال اليوم. من المهم أن تتناول الأشياء المفيدة وتتجنب اللحوم والسكريات والنشويات المصنعة، فربما توفر لك هذه الأغذية الطاقة إلا أنها تحدث ضررا وصدمة للجسم. وأفضل استراتيجية يمكن اتباعها هي تناول الألياف مع البروتين مثل تناول تفاحة مع زبدة اللوز، أو البيض مع الخضراوات أو زبادي كامل الدسم مع الفواكه، فهي تساعد الجسم على استقرار مستوى الطاقة.

وجبة غداء صحية
يجب أن تشكل الخضراوات المكونات الأساسية لوجبة الغداء، ينصح بالسلطات الغنية بالألياف والبروتين المفيد مثل الدجاج أو الديك الرومي أو السمك، وأيضا الأطعمة التي تحتوي على الدهون النافعة مثل زيت الزيتون والأفوكادو والمكسرات. فهي تعطيك الطاقة وتشعرك بالشبع لفترة طويلة. ويمكنك تناول الخضار مع الحمص أو حفنة من اللوز حتى يكون طعامك صحيا متكاملا.
وجبة العشاء
يجب أن تكون الأخف من بين الوجبات والأقل في الكميات، وينصح بتناولها قبل الذهاب إلى النوم بساعتين، ويقول الخبراء يجب ترك 12 – 14 ساعة حتى تناول وجبة الإفطار في اليوم التالي. وإذا اتبعت ذلك فإنك تعزز من عملية التمثيل الغذائي في جسمك، وتتحكم في مستويات السكر في الدم. ومن المفضل تناول اللحوم الخالية من الدهون مع الخضراوات، وإذا كنت من محبي النشويات يمكنك الاختيار بين الأرز أو الكينوا.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *